وغدا تشرق الشمس

اذهب الى الأسفل

وغدا تشرق الشمس

مُساهمة من طرف ابن النهرين في الجمعة 18 فبراير - 8:30

وغدا تشرق الشمس


أيها الليل الطويل ! ما أقساك ! وما أطول لياليك ...
لقد غدوت وكانك للسفك والدماء ، وأصبحت ساحة للظلم
والفساد ، وحللت لنفسك انتهاك الحرمات ، فلم تعد الا
شيطانا ماردا ..


تقتل البريء ، وتسفك دم الطاهر ، وتبتز
الضعيف ، وتعادي المظلوم ، وتحارب العادل ، وتفتح
ذراعيك الى الظالم والسفاك والغادر والخائن كأنك تقول
لهم : أهلا بكم .. الأرض أرضكم ... والدنيا دنياكم فامكثوا
وافعلوا ما شئتم فتقضي أنت وأعوانك على كل قيمة جميلة
وعلى كل مبدأ راقي ، وعلى كل مثل أعلى متخيلا أنك
ملكت الدنيا وما فيها متوهما أنك الآمر الناهي ، وأنك بذلك
قتلت كل ما هو طيب وجميل

أيها الليل .. ما هذا ؟ .. أين أنت ؟
لقد خلقت لكي تكون مبعثا للهدوء والسلام
موجدا للراحة والأمان .. محلا ، للطمأنينة والاستقرار
ولست طريقا للفساد والأشواك والظلم والطغيان
أيها الشيطان المارد .. أيها الليل المظلم .. ؟
انك في غفلة طويلة .. في سبات عميق جاهلا ... ناسيا
أو متناسيا أن هذه الأرض خلقت لكي تكون طيبة ومحلا
للصلاح ، وليس للظلم والضرر والفساد فيها
من مكان .. ولا للشياطين وأصحاب النفوس الضعيفة
ومالكي الأرواح الشريرة فيها من وجود مهما زهزهت
الأنوار أمامهم وملكوا من أسباب الدنيا والجاه ما يغنيهم ،
فلابد وأن الأرض يرثها عباد الله الصالحين وفي ذلك
يقول الله عز وجل وهو سبحانه أصدق القائلين :
( انما مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء
فاختلط به نبات الأرض مما يأكل الناس والأنعام
حتى اذا أخذت الأرض زخرفها وآزينت وظن أهلها
أنهم قادرون عليها أتاها أمرنا ليلا أو نهارا فجعلناها
حصيدا كأن لم تغن بالأمس كذلك نفصل الأيات لقوم
يتفكرون والله يدعو الى دار السلم ويهدى من يشاء
الى صراط مستقيم ) " يونس : 24 – 25 " .

( ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض
يرثها عبادي الصالحون ) " الأنبياء – 105 "
فاعرف أيها الشيطان بأن الظلم لا يدوم ، والفساد لا
يستمر ، والظلام لن يستقر ، فلابد من أن النور سيبزغ ،
والحق سيأتي ، وغدا ستشرق الشمس .
نعم أيها الليل الطويل الموحش .. ستذهب وتسكن بعيدا
وتفسح المكان والحياة للشمس التي لن تنطفئ أبدا ..
شمس الحياة المشرقة .... شمس الايمان والحب والسلام ...
الشمس الطيبة التي تبعث الهدوء .. وتحقق الأمن
والاستقرار لكل نفس طيبة مؤمنة قريبة من الله .
يأيتها القلوب المؤمنة ، يأيتها المساجد الكبرى ، يأيتها
البيوت البيضاء أنيري المصابيح ... وأضيئي الشموع
وانثري الورود البيضاء معلنة عن الفرحة الكبيرة في
تحقيق الغد المشرق الآمن ، فغدا ستشرق الشمس ويحل
النور مكان الظلام ، والعدل محل الظلم والأمن والسلام
يسود الأرض الطيبة .

فلتصلي يأيتها القلوب المؤمنة والنفوس الطيبة حمدا
وشكرا لله على فضله العظيم وحفظه سبحانه لأرضه
الطيبة وعباده الصالحين .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



avatar
ابن النهرين
المدير العام

الجنس : ذكر
الابراج : الحمل
عدد المساهمات : 1521
تاريخ الميلاد : 28/03/1981
تاريخ التسجيل : 25/11/2010
العمر : 37

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى