التداوي بالاعشاب (9)

اذهب الى الأسفل

التداوي بالاعشاب (9)

مُساهمة من طرف ابن النهرين في الثلاثاء 8 فبراير - 9:57

زهرة العطاس

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أوصافها :
عشبة يبلغ ارتفاعها بين ( 30 ـ 50 ) سم ، ساقها مكسوة بشعيرات دقيقة ، وتحيط عند قاعدتها فوق الأرض مجموعة من الأوراق الكبيرة بيضوية الشكل ، وسطحها الأعلى تكسوه شعيرات صغيرة ، والساق تكاد تكون عارية من الأوراق وهي تنتهي بزهرة مستديرة كبيرة الحجم ، برتقالية اللون والأغصان التي تتفرع تنتهي بمثل هذه الزهرة ، أما الجذور فتمتد أفقياً وهي سمراء أو سوداء اللون ، للعشبة كلها رائحة أفاوية .

موطنها الأصلي :
آسيا وأمريكا وفي الغابات المرتفعة الجبلية والهضاب .

مكانها :
تنبت زهرة العطاس في سفوح الجبال ، والحقول الرملية .

الجزء الطبي منها :
الجذور والأزهار .

المواد الفعالة فيها :
تحتوي الأزهار على زيت أثيري مكون من أزولين وسيكسفيتير وأرنستين ، وأرماديل ، وفيرناديول ، ومواد صبغية وشحوم ، وسكاكر ، وأحماض عضوية ( حمض النمل ، وحمض الزيت ) ، وشمع ومواد هلامية ومركبات كبريتية ومواد عفصية .

فوائدها الطبية :
تساعد في توقف النزف وتنظيف الطمث ، وتخفيض الضغط الدموي ، وتخفيض نسبة السكر في الدم وتخفف بالغرغرة آلام الأسنان وتستعمل ضماداً لعلاج الدمامل والجراح ( لبخة ) ، ويفيد مرهم زهرة العطاس في معالجة الشفاه المتشققة .
وينصح في معالجة الربو باستعمال مستحلب من خليط مكون من أجزاء متساوية من زهرة العطاس ، وجزء مساو له من جذورها ، ثم جزء ثالث ورابع من بذور الأنيسون وجذور الراش .



تحذير :
بعض الأشخاص لهم حساسية خاصة يصابون بالتهاب في الجلد عند استعمالهم مكمدات زهرة العطاس لذلك يوصى بالكف عن استعمالها إذا ظهر على الجلد من أعراض الالتهاب ـ احمرار ـ انتفاخ ـ حكة ـ بعد التكميدة الأولى.



الزيزفون

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الجزء الطبي منها :
عنقود الزهرة وورقته ، وخشب الأغصان وقشرتها المتوسطة البيضاء .

المواد الفعالة فيها :
زيت طيار ومواد هلامية مع مادة السابونين معرقة مقشعة ومضادة للتشنجات وهورمونات جنسية .

استعماله طبياً :
أ ـ من الخارج :
يستعمل مسحوق فحم خشب الأغصان لمعالجة الجروح والقروح النتنة في الجلد ، بذر المسحوق فوقها مرة واحدة أو أكثر من ذلك في اليوم ، حيث يمتص عفونتها فتزول رائحتها الكريهة ويسرع في شفائها ، ويعمل الفحم بحرق الأغصان بالطرق المعروفة في صناعة الفحم ، ويدق أو يطحن ليصبح مسحوقاً ناعماً كمسحوق البن المطحون .


ويستعمل أهل روسيا قشرة الأغصان المتوسطة البيضاء للالتهابات الجلدية والحروق ، وذلك ببرش الطبقة الخارجية السمراء أولاً عن الأغصان الغضة ، إلى أن تزول تماماً وتظهر تحتها الطبقة المتوسطة البيضاء ، فتبرش هذه وتجمع ويضاف إلى مقدار حفنة منها نحو ربع ليتر (كوب) من الماء ثم يخفف المزيج بقطعة من الخشب إلى أن يظهر زبد كزبد الصابون أو زلال البيض المخفوق ، فيؤخذ من هذا الزبد فوقه قطع من الشاش أو القماش وتكمد به مواضع الالتهاب .
ب ـ من الداخل :
يستعمل مستحلب أزهار الزيزفون للمساعدة في معالجة الزكام المحتقن والنزلات الشعبية ( السعال ) وجميع الحميات الناتجة عن التعرض للبرد فيسكن السعال ويسهل التقشع ، ويثير إفراز العرق ، فتنخفض درجة الحرارة ويسهل التنفس ويزول صداع الزكام واحتقانه .
ويعمل المستحلب بالطرق المعروفة بنسبة ملعقة صغيرة من الأزهار لكل فنجان من الماء الساخن بدرجة الغليان ، ويشرب ساخناً ومحلى بالعسل أو سكر النبات ( 2 ـ 3 ) فناجين في اليوم .
ويستعمل مسحوق الفحم للمساعدة في علاج عفونة الأمعاء وامتصاص الغازات والسموم منها ، وذلك بمقدار ملعقة صغيرة في الصباح وأخرى في المساء مع استعمال ملين مسهل لإخراج الفحم وما امتصه وتشبع به من الغازات والسموم ، وتستعمل هذه الطريقة في الغالب للمساعدة في معالجة ما يصاب به الهضم من اضطرابات أو أمراض معوية جراء ما يبلع في أمراض الصدر من القشع ، أو ما يحدث في أمراض الأمعاء من عفونة ونتانة .


سعتر

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الجزء الطبي منها :
الفروع المزهرة من شهر حزيران حتى شهر آب والأوراق .

المواد الفعالة فيها :
زيت طيار يحوي (5%) من مادة التيمول المطهرة ، ومواد آخرى مرة ودابغة ، مقشعة ومسكنة للآلام ، ومادة الكارفكرول ، ومواد راتنجية مثل الراسين والتانين .

استعمالها طبياً :
إن مادة التيمول المطهرة المطهرة أقوى أربعة أضعاف من سائر المطهرات كالكاربول والفينول والكريزول والتسالتسيك فهي تطهر من الداخل جهاز التنفس والهضم وتستعمل للمساعدة في معالجة النزلات المعوية والصدرية والسعال في مرض الحصبة أو السعال الديكي وانتفاخ الرئة وذلك بشرب (3) فناجين يومياً من مستحلب العشبة السابقة الوصف بعد تحليتها بالعسل أو سكر النبات .
وتساعد في معالجة القرحة المعدية بمستحلب يعمل من أجزاء متساوية من السعتر والقراص ، ويوصى بمعالجة السعال الديكي بمستحلب محلى بالعسل أو سكر النبات من خليط من (30) غراماً من السعتر و (10) غرامات من بذور الثمرة و (20) غراماً من كل أوراق لسان الحمل وأوراق كستنة الحصان بنسبة ملعقة كبيرة لكل فنجان واحد من الماء الساخن بدرجة الغليان .
ويستعمل مغلي أوراق الزعتر للغرغرة لتطهير الفم ومعالجة الالتهابات الحلقية ، ومضاد لدودة الانكلستوما ، ويفيد في علاج الأمراض الجلدية مثل الأكزيما ، وطارد للغازات ، ويستعمل تابلاً للفطائر وبعض المشويات .


وصف النبات :
نبات عشبي يصل ارتفاعه إلى 40 سم ، ساقه خشبية بيضاء اللون ، تتفرع عدة فروع عند قاعدتها ، أوراقه صغيرة جالسة ، لها رائحة نفاذة بنفسجية اللون ، تتحول إلى اللون الأسود عند النضج ، وهو نوعان ، بلدي وبري ، البلدي يشبه في حرقته النعناع ، أما البري فأوراقه دقيقة قاتمة تميل إلى اللون الأسود ، وطعمه أكثر حراقة من المزروع ، وله زهرة زرقاء ، وهو أكثر تأثيراً من الناحية الطبية ، ويحتوي على كمية زيت طيار أكثر من البلدي .

موطنه : منطقة البحر الأبيض المتوسط إلى العراق ، وينمو في الأراضي البور والمناطق الجبلية .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



avatar
ابن النهرين
المدير العام

الجنس : ذكر
الابراج : الحمل
عدد المساهمات : 1521
تاريخ الميلاد : 28/03/1981
تاريخ التسجيل : 25/11/2010
العمر : 37

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى