هل نضرب أبناءنا؟

اذهب الى الأسفل

هل نضرب أبناءنا؟

مُساهمة من طرف ابن النهرين في السبت 5 فبراير - 9:50

هل نضرب أبناءنا؟


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الرسول صلى الله عليه وسلم ما ضرب قط

إن الاستدلال بحديث الضرب مطلوب بفهم الحديث فهما شموليا، والمطلوب كذلك الاستدلال واستحضار انه صلى الله عليه وسلم ما ضرب شيئا قط بيده . ولا امرأة . ولا خادما . إلا أن يجاهد في سبيل الله . وما نيل منه شيء قط . فينتقم من صاحبه . إلا أن ينتهك شيء من محارم الله . فينتقم لله عز وجل .
التأديب بالاحترام والتقدير والمحبة والثقة لا بالخوف والهيبة!!

تقول إحدى الأمهات التي اعتادت معاقبة ابنها بالضرب لتعديل سلوكه:"نعم كنت أضربه باستمرار،وفي كل وقت أواجهه فيه كان يغدو أسوأ مما كان، ويعود إلى السلوك نفسه في نهاية الاسبوع"


الضرب اسلوب انهزامي

ضرب الطفل الصغير على سلوكيات مزعجة مثل العناد وإزعاج الضيوف اسلوب انهزامي من الكبار وسياسة غير صحيحة في التربية
لأنها وسيلة المتسرع ومن لايملك الأساليب التربوية الناجحة ومن لايقدر على التحكم في انفعالاته وضبط غضبه.


من أضرار الضرب 15 نتيجة سلبية


1) ضرب الطفل يولد كراهية لديه تجاه ضاربه مما يقتل المشاعر الإيجابية المفترض أن تجمع بينهما وتقربهما من بعض.

2) اللجوء إلى الضرب يجعل العلاقة بين الطفل وضاربه علاقة خوف لا احترام وتقدير.

3) الضرب ينشئ أبناء انقياديين لكل من يملك سلطة وصلاحيات أو يكبرهم سنا أو أكثرهم قوة.. هذا الانقياد يضعف الشخصية لدى الأبناء,ويجعلهم شخصية أسهل للانقياد والطاعة العمياء ، لاسيما عند الكبر مع رفقاء السوء.4)

4) الضرب يقتل التربية المعيارية القائمة على الاقتناع وبناء المعايير الضرورية لفهم الأمور والتمييز بين الخطأ والصواب والحق والباطل.

5) الضرب يلغي الحوار والأخذ والعطاء في الحديث والمناقشة بين الكبار والصغار ويضيع فرص التفاهم وفهم الأطفال ودوافع سلوكهم ونفسياتهم وحاجاتهم.

6) الضرب يفقر الطفل ويحرمه من حاجاته النفسية للقبول والطمأنينة والمحبة.

7) الضرب يعطي أنموذجا سيئا للأبناء ويحرمهم من عملية الاقتداء.

8) الضرب يزيد حدة العناء عند غالبية الأطفال ويجعل منهم عدوانيين.

9) الضرب قد يضعف الطفل ويحطم شعوره المعنوي بقيمته الذاتية فيجعل منه منطويا على ذاته خجولا لا يقدر على التأقلم والتكيف مع الحياة الاجتماعية.

10) الضرب يبعد الطفل عن تعلم المهارات الحياتية (فهم الذات - الثقة بالنفس - الطموح - النجاح..) ويجعل منه إنسانا عاجزا عن اكتساب المهارات الاجتماعية (التعامل مع الآخرين أطفالا كانوا أم كبارًا.

11) اللجوء إلى الضرب هو لجوء لأدنى المهارات التربوية وأقلها نجاحًا.

12) الضرب يعالج ظاهر السلوك ويغفل أصله .. ولذلك فنتائج الضرب عادة ما تكون مؤقتة ولا تدوم عبر الأيام.

13) الضرب لا يصحح الأفكار ولا يجعل السلوك مستقيمًا.

14) الضرب يقوي دافع السلوك الخارجية على حساب الدافع الداخلي الذي هو الأهم دينيا ونفسيا..فهو يبعد عن الإخلاص ويقرب من الرياء والخوف من الناس .. فيجعل الطفل يترك العمل خوفا من العقاب، ويقوم بالعمل من أجل الكبار...وكلاهما انحراف عند دوافع السلوك السوي الذي ينبغي أن يكون نابعًا من داخل الطفل (اقتناعا - حبا – إخلاصا - طموحا- طمعا في النجاح وتحقيق الأهداف وخوفا من الخسارة الذاتية).

15) الضرب قد يدفع الطفل إلى الجرأة على الأب والتصريح بمخالفته والإصرار على الخطأ.




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



avatar
ابن النهرين
المدير العام

الجنس : ذكر
الابراج : الحمل
عدد المساهمات : 1521
تاريخ الميلاد : 28/03/1981
تاريخ التسجيل : 25/11/2010
العمر : 37

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى