مقالة طبية للعلم والمعرفة

اذهب الى الأسفل

مقالة طبية للعلم والمعرفة

مُساهمة من طرف ابن النهرين في الثلاثاء 14 ديسمبر - 7:43

ملاحظه عدم أخذ اى دواء الا بعد استشارة الطبيب
وهذه ليست الا مقاله طبيه للعلم والمعرفه فقط وراء الاسباب


س:ما سلبيات واضرار الابر المنشطه للتبويض اذا حدث خطأ ؟؟

ج :إن استخدام الإبر المنشطة للتبويض يجب أن تعطى تحت إشراف استشاري متخصص في أمراض النساء والعقم ومتابعة دقيقة من الطبيب

والمريضة لأنها تحتاج لمتابعة نمو البويضات ومعرفة حجم نموها وكذلك مستوى هرمون الاستروجين من بداية استعمال علاج التنشيط، لأن استخدام

هذه العلاجات من غير متابعة دقيقة قد يؤدي إلى تهيج في المبايض مما يؤدي إلى مشاكل تتراوح ما بين البسيطة إلى الخطيرة حيث قد تؤثر على الرئة

والقلب والكلى لذلك ننصح بأن يتم صرف هذه العلاجات من قبل استشاريين واستشاريات في أمراض النساء والعقم ويجب على المريضة اتباع

التعليمات بدقة ومعرفة ما هي الخطورة المتوقعة قبل استخدام هذه الأدوية.

س: الرجل ام المرأه السبب وراء تأخر الانجاب والعقم ؟؟

:يصيب العقم حوالي 15% من المتزوجين مع نسبة حوالي 6ملايين في الولايات المتحدة الأمريكية وتكون مسؤولية الرجل عنه بمعدل حوالي 50%

س:ماهى اسباب العقم عند الرجل ؟؟

ج: من أبرز الأسباب الذكرية:
- الدوالي في حوالي 30% الى 40% من تلك الحالات

- وانسداد القنوات المنوية بنسبة حوالي 14%

-وعدم نزول الخصيتين عند الولادة والعوامل المناعية

- وتخاذل القذف والأسباب الجنسية

- وضمور الخصيتين والالتهابات

-أمراض الغدد الصماء والتعرض الى الأشعة والمواد السامة في العمل

- وتكون عادة الأسباب مجهولة بنسبة حوالي 22%

-فضلاً عن أنه تبين حديثاً أن الخلل الكروموزومي او الجيني قد يكون العامل الأساسي في حوالي 5% الى 15% حسب عدد الحيوانات المنوية أو

غيابها في السائل المنوي.

س : على ماذا يعتمد التشخيص الطبى لحالات العقم للرجل ؟

ج:ويعتمد التشخيص على

- التاريخ الطبي
-الفحص السريري
-تحليل السائل المنوي مرتين على الأقل
-وقياس مستوى الهرمونات النخامية وهرمون الذكورة وهرمونات الغدة الدرقية في الدم
-وغيرها من التحاليل والأشعة فوق الصوتية على الخصية والقنوات الدافقة اذا ما استدعى الأمر.

س: ماهو العلاج المناسب لقلة او حركة للنطاف ؟

ج: بالنسبة الى المعالجة في حالات النقص الشديد في عدد أو حركة او الشكل الطبيعي للنطاف أو حال غيابها التام في السائل المنوي فإنها ترتكز

على سبب العقم

- وقد تكون دوائية
- أو جراحية
-أو بواسطة التلقيح .

س: ماهى الدورة الطبيعيه والمده لمرور للنطاف ؟؟

ج: الدورية النطفية في الخصية تستغرق حوالي 50يوماً

- كما أن مدة مرور الحيوانات المنوية من الخصية الى السائل المنوي هي في حدود 14الى 20يوماً
مما يتطلب اعادة تحليل السائل المنوي بعد العلاج بحوالي 3أشهر على الاقل لتحديد نجاحه.

وفي حال تشخيص نقص شديد في حجم السائل المنوي او عدد الحيوانات المنوية وحركتها وشكلها الطبيعي حسب معايير جمعية الصحة العالمية أي

أقل من 1.5ملل للجم وأقل من 20مليون نطفة لكل ملليلتر من السائل المنوي وأقل من نسبة 50% للحركة وأقل من نسبة 30% لمعدل الشكل الطبيعي

(قد يختلف حسب المختبر من 15% الى 30%) يصوب العلاج نحو السبب المشخص.

س:ما العلاج المناسب اذا كان السبب لنقص حجم السائل المنوى هو دوالى الخصيه ؟؟

ج: فإذا ما كان السبب وجود دوالي حول الخصية فيتم اقفالها بالقسطرة تحت المراقبة الاشعاعية تحت تخدير موضعي او اقفالها جراحياً بدون

الحاجة الى الاستشفاء مع تحسين عدد وحركة وشكل الحيوانات المنوية بنسبة حوالي 65% وحصول الحمل في غضون سنة بمعدل 35% الى

55%.

س:ماذا اذا كان سبب نقص السائل المنوى نتيجه انسداد القنوات الدافقه؟؟

ج: واما اذا ما عاد السبب الى انسداد القنوات الدافقة التي تعبر البروستاتا نتيجة وجود كيس أو حصيات داخل تلك الغدة تعصر تلك القنوات

وتغلقها اما كاملاً أو جزئيا

-فيمكن بواسطة التنظير واستعمال منظار القطع استئصال او شق الكيس لفتح القنوات مع نجاح في ظهور الحيوانات المنوية مجدداً في السائل المنوي

في حال غيابها التام بنسبة حوالي 65% وحصول الحمل لاحقاً بمعدل حوالي 30% من تلك الحالات.
- وفي حال فشل العلاج الدوائي وان كان عدد النطاف أكثر من 5 ملايين فيمكن حقنها في عنق الرحم مباشرة مع نسبة النجاح الإجمالي حوالي

35%.

س:ماهى الأسباب هرمونية لضعف وقله السائل المنوى؟؟ وكيفية علاجها ؟؟

ج: اذا ما كانت الأسباب هرمونية أي نقص في مستوى هرمونات الغدة النخامية خصوصاً الهرمون الملوتن lh والهرمون المنبه للجريب

fsh وهرمون الذكورة تستوستيرون نتيجة تواجد غدوم في الغدة النخامية ففي تلك الحالات حيث قد لا يوجد أي نطاف في السائل المنوي

- تقوم المعالجة على استعمال حقن الهرمون الملوتن hcg والهرمون المنبه للجريب hmg عضلياً 3مرات في الاسبوع لمدة سنة الى

سنتين مع نتائج جيدة في معظم الحالات.

-واما اذا ما كان مستوى الهرمون النخامي برولكتين (أي هرمون الحليب) مرتفعاً في الدم فيمكن معالجته بنجاح بعقارين "الكربوغولين" أو

"بروموكربتين".

-وفي حال وجود نقص شديد في عدد وحركة الحيوانات المنوية مع انخفاض معدل الهرمونات النخامية وهرمون الذكورة في الدم فيمكن أيضاً استعمال

عقار "كلوميفين" الذي يخفض مستوى الهرمون الانثوي ويحث الغدة النخامية على افراز الهرمونات الحافزة للإنطاف مع بعض النتائج الجيدة.

-واما في حال ارتفاع معدل الهرمون الانثوي مع تدني معدل الهرمون الذكري فإن تلك الحالات تعالج بعقاقير "أراميدكس" أو "تستولكتون"

لزيادة مستوى هرمون الذكورة وتخفيض معدل الهرمون الانثوي.

-وفي حوالي 20% من الحالات قد يكون أسباب نقص عدد وحركة الحيوانات المنوية مجهولة وربما نتيجة فرط التأكسد في السائل المنوي حيث

تستعمل عقاقير "غلوتانايون" و"الفيتامين هـ". والمغذيات "الزنك" والفولات التي قد تساعد على تنشيط النطاف وزيادة عددها

وحركتها.

ومن المواد التي استعملت بنجاح "الكرنيتين" فئة ل مرتين يومياً الموجودة في عقارين "بروكسيد" و"فريتل وان" الأمريكيين التي تنشط

وظيفة البربخ وقد تزيد عدد وحركة النطاف. ورغم وفرة الاعشاب المستعملة لمعالجة العقم الذكري إلا أننا نجهل محتوياتها ولا يوجد أي

اختبارات علمية حول فعاليتها وسلامتها ونحذر المرضى من استعمالها عشوائياً. والجدير بالذكر أن بعض العقاقير المستعملة لمعالجة ارتفاع

الضغط الدموي وقرحة الاثني عشر وفرط مستوى حمض اليوريك في الدم والالتهابات البولية والاكتئاب وبعض الحالات النفسية وأعراض تضخم

البروستاتا الحميد البولية قد تؤثر سلباً على الحيوانات المنوية فقد يتطلب ذلك بعد استشارة الطبيب التوقف عن استعمالها أو استبدالها بعقاقير اخرى

سليمة

س: مادور المنشطات الجنسيه فى علاج سرعة القذف او العجز الجنسى ؟؟

ج:واما اذا عادت الاسباب الى سرعة القذف او العجز الجنسي فيمكن معالجتها بالمنشطات الجنسية وبعض مضادات الكآبة ورهيم أملا أو "اس اس

كريم"لا يؤخذ اى دواء الا بعد لستشارة الطبيب .

وفي حال وجود تخاذل في عملية القذف نتيجة رجوع السائل المنوي الى المثانة اثناءه فيمكن معالجته ببعض العقاقير "كالسودافيد" و"

الايميبرامين" مع نتائج جيدة بنسبة حوالي 40%.لا يؤخذ اى دواء الا بعد لستشارة الطبيب .

وتشمل المعالجات الطبية الأخرى المضادات الحيوية لالتهاب البروستاتا والحويصلات المنوية والامتناع عن التدخين وعن الكحول والمخدرات او

استعمال الستيرويدات الانتبائية ومعالجة داء السكري وسرطان الخصية وبعض الأمراض العصبية ونقص او فرط نشاط الغدة الدرقية والفشل

الكلوي او الكبدي.

واما بالنسبة الى معالجة حالات غياب الحيوانات المنوية التام في السائل المنوي فإن كانت اسبابها انسدادية حسب نتائج اختزاع الخصية وتحاليل

الهرمونات النخامية أي في حال وجود انسداد في البربخ او الاسهر فيمكن تصحيحه بالجراحة المجهرية مع أمل ظهور النطاف مجدداً في السائل

المنوي بنسبة 30% الى 80% وحصول الحمل بمعدل 40% الى 70%، واما اذا ما كان غياب الحيوانات المنوية نتيجة ضمور كامل أو جزئي

في الخصية فيمكن في تلك الحالات رشف او استئصال النطاف بالابرة او بواسطة الجراحة المجهرية من الخصية وتلقيحها في البويضات مع أمل

حدوث الحمل والانجاب بنسبة 30% الى 50% ان شاء الله.

س: لماذا يلقى عاتق تأخر الحمل على الزوجه دائما؟

ج:بعد شهور من الزواج تبدأ العيون في التفتيش عن حدوث تغيرات في جسم الزوجة بحثاً عن الحمل.
ويحدث ذلك وكأنه من الضروري أن تحمل الزوجة فما دام الزواج قد تم فمن الضروري ان تبدأ عملية الانجاب.
هكذا يفكر عدد غير قليل من الناس. وكأن عدم الرغبة في الانجاب فور الزواج شيء غير طبيعي، او كأن القدرة على الانجاب شيء يفترض

وجوده.
ومع كلمة العقم تظهر علامات الاسف والحزن، الاسف من بعض الناس وكأن عدم انجاب الاطفال حكم نهائي يحكم على الزوجين بعدم الانجاب طوال

الحياة.والحزن عند الزوجة التي تشعر من كلمات الناس ونظرات الآخرين انها فعلاً لن تعرف معنى الامومة.

وابدأ الكلام بهذه الاحصائية،لو تصورنا مائة بيت في كل بيت زوج وزوجة تزوجوا في السن المناسبة وهم في حالة صحية جيدة ويعيشون حياة عادية

ويمارسون حياتهم الزوجية بلا موانع للحمل.. ترى ماذا يحدث في هذه البيوت بعد عام من الزواج؟

ج: سنجد أن هناك 10بيوت لم تعرف الحمل... نسبة ضئيلة جداً يحدث فيها الحمل في الشهر الاول من الزواج.. بينما حوالي 90بيتاً

حدث الحمل فيها بعد عدة شهور او حتى سنوات من الزواج.

فالازواج هنا قادرون على الانجاب بارادة الله سبحانه وتعالى ولكن بدرجات متفاوتة.

معنى ذلك أن عدم حدوث الحمل بعد الزواج مباشرة لا يجوز ان يدعو الى القلق والاكتئاب.

فالحمل يمكن ان يحدث بعد شهر او بعد عام او بعد عامين فهناك عوامل كثيرة يجب ان تتوفر بمشيئة الله حتى يحدث الحمل، ويكفي ان يختفي عامل

واحد حتى لا يحدث الحمل وبالتالي يتسرب اليأس الى قلب الزوجة والزوج.

هل دائما العيب فى الزوجه اذا تأخر الحمل؟

ج:والكلام الذي اقوله الآن قديم والزوجة تؤكد دائماً ان زوجها سليم وأن عليها أن تبدأ وحدها رحلة البحث عن حل المشكلة. وعندما تقول الزوجة

ان زوجها سليم فإنها تبني هذا الرأي على أساس ان القدرة الجنسية مرتبطة في اذهان الكثيرين بالخصوبة والقدرة على الانجاب.

وهذا الاعتقاد خاطىء فقد يكون الزوج قادراً على واجباته الزوجية ولكن في نفس الوقت يمكن ان يكون هناك عيب او نقص في جسمه يمنع انجاب

الاطفال.

وهكذا يصبح من الضروري ان يقف الزوج بجانب الزوجة في بداية رحلة البحث عن طريق لإنجاب طفل بمشيئة الله تعالى.

هل تأخر الحمل هو عيب في الزوج ؟؟

وعندما نتحدث عن الرجل فإننا يجب ان نبدأ الحديث عنه بأن 30% من حالات عدم الانجاب ترجع الى عيب في الزوج.

وفحص الرجل سهل واسهل بكثير من فحص المرأة ولكن هنا في بلادنا نجد ان الرجل - وهذا خطأ - يرفض مبدأ الفحص لاعتقاده ان مجرد

الاشارة اليه فيه مساس برجولته.

ولذلك فهو يطلب من الزوجة ان تمر في التجارب والبحوث وحدها ويقف هو موقف المتفرج.

وقد تعاني الزوجة الكثير ثم يتضح في النهاية ان الزوج هو المسؤول.

س:ماهى الطريقة التى تعطي فرصة فحص مثل هذا الزوج الذي يرفض الذهاب الى الطبيب مع زوجته؟؟

ج:حيث إننا نطلب من الزوجة أن تحضر الى العيادة في اقرب وقت بعد ان تكون مع زوجها فخلال ست ساعات من لقاء الزوج بزوجته تظل

الحيوانات المنوية في عنق الرحم والمهبل وهي على حالتها، فإذا حضرت الزوجه خلال هذه الفترة فمن الممكن سحب كمية من الحيوانات المنوية

وفحصها وبذلك يمكن فحص هذا الزوج دون ان يحضر. ولكن حالات تكون فيه نتائج هذا الفحص في حاجة الى تجارب تأكيدية.

-اما الرجل الذي يوافق على إجراء تحليل السائل المنوي فإن الطبيب يطلب منه عدم المعاشرة الجنسية لمدة لا تقل عن ثلاثة ايام ثم يحصل منه على

عينة من الحيوانات المنوية لتبدأ دراستها من ناحية العدد والحركة والشكل ودراسات مخبرية أخرى. وعلى اساس نتائج الفحص يمكن للرجل أن

يبدأ العلاج او ان يحكم الطبيب بأنه قادر على الانجاب بإرادة الله وان العلاج يجب ان يشمل زوجته فقط.

ما الاسباب التى تمنع المرأة من الانجاب أو العقم؟؟

والعوامل التي قد تمنع المرأة من الانجاب كثيرة ومتشعبة فقد يكون ذلك نتيجة

-لعملية جراحية للزائدة الدودية واهملت في اثناء علاجها بحيث ادت الى انسداد في قناتي فالوب.

-وقد يكون العقم ناتجاً عن السمنة المفرطة او النحافة الزائدة.

-وقد تكون حالة العقم عقب ولادة اولى متعسرة انتهت بحمى النفاس او يكون العقم عقب اجهاض متكرر.

-وهنالك حالات قد تمنع حدوث الحمل فجهل الزوجين بكيفية اتمام العلاقات الجنسية وقد وجد أن في0.3%من حالات العقم مازال غشاء البكارة

موجوداً.

-ومن الاكثر الاسباب المعروفة لحدوث العقم في المرأة الاضطرابات الهرمونية ويأتي على رأس القائمة حالات تكيسات المبيضين التي اصبحت

شائعة جداً حيث يحدث فيها خلل هرموني يحدث معها ضعف في عملية التبويض ويصاحبها بعض التغيرات مثل اضطرابات الدورة الشهرية وزيادة

شعر الجسم وربما زيادة في وزن الجسم. كما يجب التأكد من وظائف الغدة الدرقية والغدة النخامية ومعرفة مستوى هرمون الحليب.

-وتلعب الحالة النفسية دوراً كبيراً في حالات عدم الانجاب وكذلك حدوث حالات اجهاض متكرر وهي ما يطلق عليها اسم الاجهاض العصبي حيث لا

يقبل الرحم استمرار الحمل.

-وقد يكون لطبيعة وظيفة المرأة دور في حدوث عدم القدرة على الانجاب فقد يستوجب عملها استعمال مواد كيميائية لها تأثير على قدرتها على

الانجاب.

- كما يجب التأكد من عدم وجود تشوهات في الرحم او وجود اورام ليفية داخل الرحم تمنع وصول الحيوانات المنوية للأنابيب او تمنع التصاق

البويضات الملقحة بالرحم.

-وهناك ايضاً الانسداد العصبي للأنابيب وهو نفس ما يحدث في حالة الرحم الحساس فالمرأة في خوف من عدم الانجاب مما يؤدي الى زيادة

الاضطراب العصبي والنتيجة انه عند اقتراب الزوج من زوجته او حتى الطبيب عند الفحص يحدث انقباض وتقلص عضلي ليس فقط في المهبل ولكن

في الانابيب ولكن في الانابيب معنى ذلك ان الطريق مسدود امام الحيوانات المنوية وان الحمل لا يمكن ان يحدث والعلاج هنا بسيط جداً مجرد دواء

مهدئ.

ما اسباب العقم والمخاوف المستقبليه المتزايده؟

العقم هو عدم حدوث الحمل بعد مرور عام على الزواج دون استخدام أي موانع حمل، وأسبابه متعددة قد تتعلق بالرجل أو المرأة أو قد يحدث لأسباب

غير معروفة.
إن فرص حدوث الحمل للحالات العادية في كل شهر هي بطبيعة الحال ليست كبيرة وتعتمد على عدة عوامل، ونظرا لأنه في كل دورة شهرية غالبا

تتحرر من احد المبيضين بويضة واحدة، وتنزل في قناة فالوب وتبقى صالحة للإخصاب من12- 24ساعة،وللحيوان المنوي القدرة على البقاء

داخل الجهاز التناسلي للمرأة حتى 72ساعة يقطع خلالها مسافة طويلة لتلقيح البويضة فإن فرص حدوث الحمل محدودة زمنيا أيضا. يرجع تاريخ

تقنيات المساعدة على الإنجاب إلى سبعينيات القرن الماضي، وهي في تطورها السريع والمستمر خاصة في العشر سنوات الأخيرة أوجدت بإذن الله

حلولا للكثير من الحالات المعقدة.

لقد كثر الحديث عن أطفال الأنابيب وتدخلت الشائعات والأوهام والمخاوف في شرعية وتفاصيل هذه البرامج العلاجية. إن أطفال الأنابيب

وببساطة يبدأ بإخضاع الزوجة لبرنامج علاجي لتحفيز المبيضين وتحت إشراف طبي متخصص، ثم سحب وإخصاب بويضات الزوجة خارج جسمها

بحيوانات منوية تخص زوجها في طبق زجاجي داخل المختبر ضمن بيئة ملائمة، وقد يتم الإخصاب ذاتيا دون أي تدخل أو قد يكون مهجريا حيث يتم

اختيار أكفأ الحيوانات المنوية ويحقن بواسطة إبرة خاصة في سيتوبلازم خلية البويضة تبدأ بعدها البويضة المخصبة بالانقسام مكونة الجنين، وبعد

3- 5أيام تعاد أفضل الأجنة إلى رحم الزوجة لتبدأ رحلة الالتصاق والحمل بإذن الله.

س:ماهى طرق اختبارات السائل المنوى ؟؟

تعليمات مهمة :

ج:
- يجب ان تعطي العينة بحيث يكون هناك امتناع عن الجنس لمدة يومان علي الأقل وأسبوع علي الأكثر ( بعض المراكز تقول من 3 – 10

أيام )

- اعطاء العينة عن طريق الاستحلام -الاستمناء- فقط ( العادة السرية )

- تجميع العينة بالكامل في الوعاء والمعطي له من المعمل.

- اذا كانت العينة بعيدة عن المعمل يجب تدفئة العينة حتي وصولها للمعمل وممكن ذلك بوضعها تحت الإبط ويدفئها بجسم.

- الحرص علي استلام المعمل للعينة وبدأ العمل بها خلال اقل من ساعة من جمعها .

س:ما هي الاختبارات الأساسية التي تجري علي العينه؟

ج:طبقا لتعليمات منظمة الصحة العالمية هناك اختبارات أساسية تجري علي السائل المنوي لبيان الخصوبة 0
1- المظهر

2- الحجم

3- السيولة والتجلط

4- اللزوجة

5- كيميائية العينة ( قلوي أم حمضي ودرجته )

6- الحركة

7- عدد كرات الدم البيضاء ( خلايا الصديد )

8- عدد الحيوانات المنوية في الملليلتر والعينة ككل 9

9- المورفولوجي ( الشكل والحجم للحيوانات المنوية ونسبة الطبيعي وغير الطبيعي)

10- وجود أجسام مضادة

ما هي المكونات الطبيعية للسائل المنوي

بجانب الحيوانات المنوية يحتوي السائل المنوي علي ماء وسكريات ( لامداد الحيوان المنوي بالطاقة ) وقلويات ( لحماية الحيوان المنوي

ضد حمضية قناة مجري البول في الرجل والمهبل في المرآة ) والبروستاجلاندين ( مواد تسبب انقباض الرحم وقناة فالوب ويعتقد بأنها تسهل

مرور الحيوان المنوي الي الداخل ) وفيتامين ج وزنك وكوليسترول وبعض المواد الأخرى .
يتكون السائل الخارج مع القذف ليس فقط مما جاء من الخصيه والبربخ ولكن ايضا من غدد كوبر وغدد ليتر فى قناة مجرى البول وذلك لتزييت هذه

القناه ومعادلة حمضيتها وكذلك من الحويصلات المنويه والبروستاتا . عادة مايكون السائل المقذوف من1,5-5 ملليتر تنتج منه الحوصلات

المنويه من 40 الى80% من الكميه . من هذه المواد المفرزه الفركتوز لتغذية الحيوانات المنويه والبيكربونات لمعادلة حمضية المهبل .
ان تركيز الفركتوز فى السائل المنوى ما بين 120-450 مجم دى ال ونسبه اقل من 120 تعنى وجود انسداد فى الفتحات المنويه فى قناة مجرى البول

الخلفيه او عدم وجود حويصلات منويه خلقيا وخاصه عندما يكون حجم السائل الخارج قليل وقليل اللزوجه .اما البروستاتا فتساهم بنحو10-30%

من السائل الخارج بمواد مثل الانزيمات التى تعيد سيولة بعد تجلطه فى خلال 5-25 دقيقه وكذلك الزنك ودهون فوسفاتيه وانزيمات اخرى.

هل ينقل السائل المنوي الامراض ؟

- السائل المنوي الطبيعي الصحي لا يوجد به مركبات ضارة بالصحة ولكن هناك بعض الفيروسات مثل الإيدز تنقل عن طريق السائل المنوي

للشخص المصاب.

س:ما هو الطبيعي بالنسبة لنتائج تحليل السائل المنوي ؟

ج:الحجم : حوالي 3 مليلتر من ( 2 – 6 )

العدد : 20مليون حيوان منوي في الملليلتر او اكثر

الحركة : 50% من الحيوانات المنوية ما زالت نشطة تتحرك بعد ساعتين

نسبة الطبيعي الي غير الطبيعي : علي الأقل 60 % من الحيوانات المنوية في العينة تبدو طبيعية غير مشوهه او ميتة

العينة طبيعيا تسيل خلال ساعة والكيميائية من 7 – 8

س:ما هي أهم المؤثرات التي تضر الحيوانات المنوية للرجل وبالتالي تؤثر علي قدرته علي الإنجاب ؟

ج:أشياء كثيرة بتجنبها فانك تحافظ علي صحتك الجنسية وقدرتك علي الإنجاب ومنها التدخين والمخدرات مثل الماريجوانا والبانجو وبالطبع البودرة

الهيروين وخلافة وإدمان الكحوليات والخمور والتعرض المتكرر للتلوث الكيميائي مثل الاستنشاق المستمر لمبيدات الحشرات وكذلك التعرض المستمر

لمنطقة الحوض للحرارة العالية كان يقف الشخص باستمرار أمام مصدر حراري فرن مثلا ولبس الملابس الداخلية الضيقة باستمرار ومزاولة

التدريبات الرياضية العنيفة التي تولد حرارة مستمرة حول الخصيتين ونقص فيتامين ج واستعمال بعض الأدوية لفترة طويلة مثل هرمونات البناء

المنشطه التي يستعملها البعض في بناء العضلات وأدوية النيتروفيورانتوين والسلفاسلازين والكيتوكنازول .

avatar
ابن النهرين
المدير العام

الجنس : ذكر
الابراج : الحمل
عدد المساهمات : 1521
تاريخ الميلاد : 28/03/1981
تاريخ التسجيل : 25/11/2010
العمر : 37

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مقالة طبية للعلم والمعرفة

مُساهمة من طرف الاميرة لارا في الجمعة 17 ديسمبر - 6:01

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

avatar
الاميرة لارا
مشرفة على منتدى الاناقة والجمال
مشرفة على منتدى الاناقة والجمال

الجنس : انثى
الابراج : الجوزاء
عدد المساهمات : 765
تاريخ الميلاد : 31/05/1982
تاريخ التسجيل : 03/12/2010
العمر : 35

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مقالة طبية للعلم والمعرفة

مُساهمة من طرف ابن النهرين في الأحد 6 مارس - 9:23

شكرا لمرورك



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



avatar
ابن النهرين
المدير العام

الجنس : ذكر
الابراج : الحمل
عدد المساهمات : 1521
تاريخ الميلاد : 28/03/1981
تاريخ التسجيل : 25/11/2010
العمر : 37

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى